توقيع مذكرة تفاهم بين دائرة الشؤون البلدية ووزارة شؤون الأراضي والنقل والبحرية الكورية لتعزيز التعاون في مجال المعلومات الجيومكانية
يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2012: في خطوة تهدف إلى تطوير علاقات التعاون وتبادل المعرفة والخبرات في مجال المعلومات والخدمات الجيومكانية، وقعت دائرة الشؤون البلدية، مذكرة تفاهم مع وزارة شؤون الأراضي والنقل والبحرية في جمهورية كوريا الجنوبية.

ووقع مذكرة التفاهم عن دائرة الشؤون البلدية سعادة المهندس أحمد محمد الشريف وكيل الدائرة،  وعن وزارة شؤون الأراضي والنقل والبحرية الكورية، سعادة بارك سانغ ووه وكيل الوزارة،  وذلك خلال زيارة يقوم بها الوفد الكوري إلى الدولة.

وتعقيبا على توقيع مذكرة التفاهم، قال سعادة المهندس أحمد محمد الشريف إنها تأتي في إطار تعزيز التعاون الذي تشهده دولة الإمارات وجمهورية كوريا الجنوبية على مختلف الصعد. وتتطلع دائرة الشؤون البلدية من خلال هذه المذكرة إلى تدعيم البنية التحتية للبيانات المكانية في الإمارة وتعزيز الخدمات التي يقدمها النظام البلدي في مجال المعلومات الجيومكانية والمساحة وإنتاج الخرائط، وتلك المرتبطة بمشروعات الإسكان والبناء، إلى المتعاملين والشركاء الاستراتيجيين في القطاعين العام والخاص، مُضيفا أن كوريا الجنوبية تتبوأ مكانة مرموقة ومتميزة على المستوى العالمي في هذا المجال، وأضاف الشريف أن توقيع هذه المذكرة يأتي في وقت يقوم فيه النظام البلدي بتطوير بنية تحتية متكاملة للبيانات المكانية في إمارة أبوظبي، ويتطلع باستمرار إلى توفير أفضل الأنظمة والخدمات المتصلة بالبيانات الجيومكانية، وذلك بما يلبي احتياجات النمو في هذا القطاع ويواكب الحركة التنموية والاقتصادية التي تشهدها الإمارة.

وتضع مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين، الأسس والمبادئ التي من شأنها أن تسهم في تعزيز التعاون المشترك في مجالات إنشاء نظم وقواعد بيانات المعلومات الجيومكانية وتطوير التكنولوجيا الخاصة بها والمساحة والخرائط، فضلا عن تخطيط وتطوير وإدارة نظم المعلومات الجغرافية ودعم قواعد البيانات المكانية بما فيها نظام معلومات الاراضي (LIS)، ونظم إدارة المرافق والبنى التحتية، ونظام إصدار شهادات عدم الممانعة الإلكتروني، ونظم المعلومات الخاصة بالمدن الذكية (سمارت سيتي) بالإضافة إلى مجالات جيومكانية أخرى. كما تفسح مذكرة التفاهم المجال أمام الجانبين لتبادل المعرفة والخبرات حول السياسات والاستراتيجيات الحكومية والمشروعات المتعلقة بالمعلومات الجيومكانية والأراضي والإسكان، وتزويد الدائرة بخدمات التدريب للمساهمة في تطوير وتعزيز قدرات الكوادر الوطنية في النظام البلدي فيما يتعلق بمجال الخدمات الجيومكانية والبيانات المكانية، الأمر الذي يعزز من جهود النظام البلدي في إرساء استراتيجية  طويلة الأمد تدعم تطوير البنى التحتية في نطاق البيانات الجيومكانية وتسهم في تحقيق التنمية المستدامة في هذا المجال.

هذا وكانت إدارة البيانات المكانية والعقارات في دائرة الشؤون البلدية قد قدمت أمام الوفد الكوري عرضا مفصلا عن مشروع نظم المعلومات الجغرافية التي تنفذه الدائرة على صعيد النظام البلدي، وخطتها لتطوير الخدمات المقدمة في هذا المجال، ومشروع نظام العنونة والإرشاد المكاني الذي سيساعد أفراد المجتمع والقطاع التجاري والسياحي وقطاع خدمات الطوارئ في الاستدلال بسهولة وأمان على وجهاتهم وشوارع وطرق الإمارة وفي أقصر وقت ومسافة ممكنة.

وفي عرض مشابه، سلط الوفد الزائر الضوء على عدد من المشروعات الخاصة بنظم المعلومات الجغرافية والبيانات المكانية، والخدمات المتطورة التي تقدمها كوريا الجنوبية في هذا المجال. وتضمن العرض مشروعات مختلفة من بينها نظام معلومات الأراضي الكوري، ونظام إدارة المرافق تحت الأرض مثل شبكة النقل والكهرباء والمياه والاتصالات وغيرها من القطاعات الحيوية.
  
في أثناء أشاد الوفد الكوري بالخطط الطموحة التي تعتمدها حكومة أبوظبي والمبادرات الكبيرة والمشاريع الحيوية التي تنفذها، وأبدى الوفد الاستعداد التام للتعاون مع حكومة أبوظبي في تطوير هذه المشاريع والمبادرات والمشاركة بخبراته فيها.

الأسم
البريد الالكتروني
اسم صديقك
بريده الالكتروني